قامت جمعيّة “إصلاح ” خلال شهري جويلية وأوت 2014 بالإستطلاع للرأي الثاني بعد ما قامت بالإستطلاع الأول خلال شهري ماي وجوان من نفس السنة وذلك لدراسة الوضع الأمني في تونس من خلال سبر رأي المواطن حولي مختلف الأجهزة الأمنيّة والعسكريّة و خاصّة في شخص وزير الدّاخليّة المسؤول الأول على الأمن ال الوضع الأمني في البلاد و تحديد أهمّيته على سلّم أولوياته ,درجة إحساسه بالأمن في محيطه القريب ثم درجة ثقته فداخلي. و يهدف هذا الإستطلاع الذي نقوم به بصفة دورية إلى رصد المؤشر الأمني و دراسة تطوّر الوضع الأمني في البلاد.
يرتكز سبر الآراء على عينة شملت 1150 شخصاً من كامل ولايات الجمهوريّة ممثّلة للتّونسيّين الذين أعمارهم 18 سنة فما فوق , تمَّ تكوين العيّنة حسب طريقة الحصص و ذلك بالإعتماد على 4 متغيرات للضّبط وهي تتمثَّل في الفئات العمريَّة (3)، الجنس (2)، الجهات ( (7 ):الجهات السبعة للمعهد الوطني للإحصاء )، والمستوى التعليمي (مستوى جامعي ،ثانوي، إبتدائي ، غير متعلم) . و تغطي العينة طبعا كامل تراب الجمهورية , كل أطيافه و شرائحه. 85 بالمائة منهم قاموا بالإجابة على أسئلتنا،