على اثر تلقي جمعية إصلاح  اليوم الإثنين 12 ماي 2014 معلومات عن اشتباكات بين أعوان الأمن وجماهير مقابلة نهائي البطولة الوطنية لكرة اليد تحول فريق جمعية إصلاح إلى عين المكان للنظر في مدى صحة هذه  المعلومات ومراقبة الوضع الأمني وتعامل أعوان الأمن والجماهير حيث لاحظنا حضور أمني مكثف

فأفادنا بعض  الجماهير أنه تم منعهم من دخول المباراة بالرغم من أنهم يملكون تذاكر وأن أعوان الأمن إستعملوا القوة والغاز المسيل للدموع عند اصرارهم على الدخول

وفي حوارنا مع إطار أمني قال إن الجماهير أرادت الدخول بالقوة رغم نفاذ المقاعد المتوفرة والمحددة للجماهير في المقابلة وأن أعوان الأمن لم يعمدوا إلى إستعمال الغاز المسيل للدموع إلا عند إصرار الجماهير على الدخول بالقوة وذلك لتفريقهم

ولم ترصد جمعية إصلاح أي اشتباكات أو مناوشات بين أعوان الأمن والجماهير بعد نهاية المباراة

اترك تعليقاً

(will not be published)