كان لقرار الرابطة التونسية لكرة القدم و المتعلق بمرحلة التتويج تأثيرا في الشارع الرياضي في بنزرت حيث  شهدت المدينة مواجهات عنيفة  بين أحباء النادي البنزرتي  المحتجين و قوات الأمن و تم اعتقال عديد الشباب على خلفية هذه الأحداث

قامت جمعية إصلاح بزيارة مدينة بنزرت و البحث في الأسباب المباشرة و الغير مباشرة لأسباب الإعتقالات والقوة المستعملة من طرف أعوان الأمن حيث صرح بعض أعوان الأمن في وسائل الإعلام أن المحتجين قاموا باعمال شغب على غرار حرق بنك ومحاولة حرق بعض المؤسسات الاخرى إضافة إلى أنهم صرحوا بأنه لن يتم إستعمال القوة أو الغاز المسيل للدموع في الأحياء

وقد افادنا عدد من محبي النادي البنزرتي والذين عاشوا تلك الأحداث أن أعوان الأمن لم يستعملوا القوة و العنف فقط مع من قاموا باعمال الشغب بل أنهم قاموا بضرب وإعتقال العديد من المواطنين الذين لم يشاركوا في أعمال الشغب وأن الظروف و المعاملة في مراكز الإيقاف كانت سيئة وأنه تم إستعمال العنف المادي واللفظي مع الموقوفين وقد افادنا أيضا البعض من متساكني المنطقة و من تم الإعتداء عليهم أن قوات الأمن قامت بإستعمال الغاز المسيل للدموع داخل الأحياء السكنية كما أنه تم الإعتداء على إمرأة بالعنف اللفظي أمام منزلها و تم إخراج رجل من منزله والإعتداء عليه بالضرب

              

Response code is 404

اترك تعليقاً

(will not be published)