تنظم اللجنة الوطنية لأعوان قوات الأمن الداخلي المعاد ادماجهم بعد الثورة اعتصاما مفتوحا  بساحة القصبة منذ ثلاثة اسابيع  وذلك من أجل تسوية وضعيات الأعوان المعاد ادماجهم بعد الثورة وتمكنهم من حقوقهم التي تم حرمانهم منها خلال فترة العزل

وقد صرح السيد محمد القيزاني رئيس المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية لأعوان الديوانة يوم الإثنين 21 آفريل 2014 لجمعية إصلاح بأن هذا الإعتصام بدء منذ ثلاثة اسابيع وذلك لعدم تسوية وضعيات الأعوان المعاد ادماجهم وعدم تمكينهم من حقوقهم التي حرموا منها طيلة فترة عزلهم والتي تتمثل أهمها في تمكينهم من التغطية الإجتماعية لهذه الفترة كما أشار إلى أن عمليات العزل كانت من أجل أسباب سياسية أو من أجل أخطاء لا ترتقي إلى مستوى العزل وأكد السيد محمد القيزاني على أن هذه المسألة هامة في إصلاح المنظومة الأمنية

كما صرح السيد ياسين بوعزة موظف معاد ادماجه بالإدارة العامة للسجون والإصلاح بانه لم يتمتع بتمكينه من الرتبة الملائمة بالرغم من صدور حكم من المحكمة الإدارية في ذلك إضافةً إلى المشكل الذي يعاني منه كل الأعوان المعاد ادماجهم والمتمثل في التغطية الإجتماعية

وافادنا العريف بالديوانة السيد سليم الصغير على أنه أعيد ادماجه بعد فترة عزل دامت 14 سنة إلا أنه لم يتم تفعيل الأحكام الصادرة لصالحه من طرف المحكمة الإدارية

Response code is 404

اترك تعليقاً

(will not be published)