تم عقد مؤتمر حول الأمن المدني وإصلاح قطاع العدالة في شمال إفريقيا وقد ضمت ممثلين من البلدان التي تعيش إنتقال ديمقراطي في شمال أفريقيا وذلك يومي 17-20 سبتمبر في مدينة الرباط، المغرب.وكانت هذه الندوة الثانية في سلسلة المؤتمرات التي ينظمها معهد السلام الامريكي (USIP) ومركز الدراسات الإستراتيجية في منطقة الشرق الأدنى وجنوب اسيا (NESA).

شارك في هذا المؤتمر 46 شخص من الجزائر، مصر، ليبيا، المغرب، تونس، وتركيا وإمتد على 4 أيام وكإستمرار للنقاش السابق في مؤتمر الدار البيضاء فتم التطرق الى إصلاح القطاع الأمني والقضائي في المنطقة، التحديات إضافة الى التوصيات.

كان المشاركون من مختلف القطاعات مجتمع مدني، حكومات ( أمن، قضاء…) اضافة الى المنظمات الدولية.

كان المؤتمر على شكل ورشات عمل متكونة من جلسات عامة يليها نقاشات ثم يتم تقسيم المشاركين الى مجموعات نقاش صغيرة لتقديم توصيات يتم عرضها في الدورة النهائية كخطوات مقبلة لإستمرار التواصل والحوار.

تم التركيز في المؤتمر على:

- إصلاح المؤسسات والنظرة الاستشرافية للديمقراطية في شمال أفريقيا.

- الإصلاح القضائي والقانوني في شمال أفريقيا.

- إصلاح المنظومة الأمنية والتدريب.

- مجابهة إنعدام الأمن في المنطقة من خلال التعاون الإقليمي.

تم كذلك إنشاء شبكة إقليمية كما أوصيى به في الندوة الإقليمية التي دارت في الدار البيضاء، المغرب، جوان 2013. إن الشبكة الإقليمية لتطوير قطاع الأمن في شمال أفريقيا والشرق الأوسط ستواصل تعزيز التعاون الإقليمي في مجال إصلاح القطاع الأمني في شمال أفريقيا وستساعد على تبادل المعلومات والخبرات في مختلف أنحاء المنطقة.

Download (DOCX, 27KB)

Download (PPTX, 1.56MB)

Download (PDF, 71KB)

اترك تعليقاً

(will not be published)